السلطة القضائية تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

 

إعلام التفتيش القضائي/سبأ

الأربعاء، 05 ربيع الأول 1445هـ الموافق 20 سبتمبر 2023

أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل، أن احتفاء الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي الشريف يعبر عن هويته الإيمانية وعلاقته الوثيقة بنبي الرحمة وتجديد الولاء للرسول والسير على نهجه في مواجهة قوى الشر والطغيان.

جاء ذلك في الفعالية المركزية التي نظمتها السلطة القضائية اليوم بذكرى المولد النبوي الشريف بحضور رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي ورئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، ورئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور عصام السماوي والنائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد الشهاري.

وأوضح القاضي المتوكل أن صلة اليمنيين برسول الهداية تجسد الارتباط بالمنهج الإلهي الذي بلغ به ليعيد للإنسانية كرامتها واعتبارها في مرحلة تاريخية انتشر فيها الفساد والطغيان.

ولفت إلى أن التمسك بالمنهج القرآني الذي أنزله الله على رسوله الأعظم يعد حصانة للمجتمع لمواجهة الثقافات المغلوطة وحماية لكرامة الإنسان من السقوط كما هو الحال في بعض الدول الغربية.

وقال:” إن التمسك بما جاء به الرسول يمثل التزاما بالتعليمات الإلهية التي تحث على التكافل الاجتماعي والبر والإحسان والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجتناب الطاغوت وإقامة القسط وتحقيق العدل بين الناس”.

وتطرق رئيس مجلس القضاء الأعلى إلى المؤامرات التي يواجهها اليمن من أجل اخضاعه ومنعه من التحرك على النهج القرآني ومواجهة قوى الاستكبار.. مبينا أن الشعب اليمني وقيادته يستلهمون صمودهم من أعظم قائد عرفته البشرية، في مواجهة قوى الشرك والطغاة بصبر وثبات.

وأكد أن قوى الظلم والاستكبار لن تنجح في التآمر على شعب يمن الإيمان لأن القيادة تستند في مواقفها على النهج والثقافة القرآنية لنصرة الحق ودفع الظلم ومواجهة الطاغوت.

وحث القاضي المتوكل أبناء الشعب اليمني على الاهتمام بالتكافل الاجتماعي ورعاية الفقراء والمحتاجين والتصدي للمستكبرين.. مؤكدا على أهمية تعزيز وحدة الصف والتفاعل الإيجابي مع إحياء هذه المناسبة الدينية.

كما حث منتسبي السلطة القضائية على الاقتداء بالمصطفى في إقامة القسط وتحقيق العدل واصلاح ذات البين وإنجاز القضايا وتحري الحق وأن يكونوا قدوة للمجتمع في مختلف الجوانب الدينية والمسلكية وغيرها.

من جانبه أكد وزير العدل القاضي نبيل العزاني، حرص السلطة القضائية على مواكبة الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الذي يحتل مكانة خاصة في قلوب اليمنيين.

ولفت إلى أن هذه المناسبة تمثل محطة إيمانية لتجديد التمسك بالقيم المحمدية واستلهام الدروس والعبر من ملهم الأمة محمد صلوات الله عليه وعلى آله.

وأوضح في الفعالية التي حضرها وكيل الوزارة لقطاع الشؤون المالية والإدارية القاضي أحمد الكحلاني، وعميد المعهد العالي للقضاء القاضي الدكتور محمد الشامي، أن الاحتفاء بالمولد النبوي يضع الجميع أمام مسئولية التحلي بأخلاق وقيم وتعاليم الرسول الأعظم وتطبيقها في مختلف مؤسسات الدولة لتصحيح مسارات العمل المؤسسي والقضائي.

وأكد القاضي العزاني أن احتفالات اليمنيين بذكرى المولد النبوي تعد نموذجا فريدا تميزوا به عن بقية الأمم وهو دليل على أصالة الشعب اليمني وارتباطه الوثيق بالرسالة السماوية عقائديا وبرسول الهداية نسبا وانتماء.

تخللت الفعالية التي حضرها عدد من أعضاء مجالس النواب والشورى والقضاء الأعلى والمحكمة العليا ورؤساء المحاكم والنيابات والقضاة وطلاب المعهد العالي للقضاء ومنتسبي السلطة القضائية، قصيدتان لعبد السلام المتميز والقاضي فؤاد البكير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top